صحة الأسرةصحة المراةوصفات

ما هو التغدد الرحمي وكيف يعالج

علاج التغدد الرحمي بالاعشاب ، بداية التغدد الرحمى هو أثر سلبي من آثار المترتبة على  بطانة الرحم المهاجرة، وتظهر حينما   تنتقل أنسجة بطانة الرحم من موضعها الأصلي، إلى منطقة ما بين الرحم والعضلات المحيطة، ما يجعل جدران الرحم تنمو بشكل أكبر كثافة، والذي بدوره يسبب نزيف وألم، خاصة أثناء الدورة الشهرية وعند أوقات الجماع.




الأسباب

السبب الرئيسي لحدوث هجرة بطانة الرحم وهي أيضًا السبب الرئيسي لحدوث التغدد الرحمي غير معروف، إلا أنه يوجد بعض الأبحاث العلمية ترجع ذلك إلى أنه أمر وراثي.

وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن ذلك يحدث نتيجة خلل ما،  يؤدي إلى ارتجاع دم الدورة الشهرية في اتجاه أنابيب فالوب، أما التغدد الرحمي قد يرجع إلى زيادة في نسبة بعض الهرمونات مثل الاستروجين، البروجستيرون والبرولاكتين.

في الغالب ما تختفي أعراض هذا المرض بعد مرور حوالي عام بعد إنقطاع آخر دورة شهرية، لا سيما وأنه يحدث انخفاض في الهرمونات المسببة التغدد الرحمي مثل هرمون الأستروجين.

الشوفان.. الفوائد الصحية الرائعة

علاج التغدد الرحمي بالاعشاب

هناك بعض الأبحاث والدراسات تشير إلى بعض الأسباب للتعدد الرحمى منها:

  • الأنسجة الإضافية في جدار الرحم، التي تكون موجودة قبل الولادة وتبدأ في النمو خلال سن الرشد.
  • النمو الغازي الأنسجة غير الطبيعية من خلال بطانة الرحم، التي تدفع نفسها إلى عضلة الرحم.
  • حدوث شق في الرحم أثناء عملية الولادة القيصرية.
  • خلل في الخلايا الجذعية الموجودة في جدار عضلة الرحم.
  • التهاب الرحم الذي قد يحدث بعد الولادة.

 خطورة التغدد الرحمي

قبل الحديث عن علاج التغدد الرحمي بالاعشاب أو بأي طريقة أخري لابد من التعرف على عوامل الخطورة في ذلك، حيث  أن الأسباب المؤدية إلى حدوث التغدد الرحمي غير مؤكدة علمياً، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه يوجد عوامل خطورة للتعرض للمرض لبعض النساء دون غيرهن يتمثل في:

  • النساء اللائي في المرحلة العمرية بين 40:50 عام.
  • السيدات اللاتي سبق لهن الإنجاب.
  • النساء اللاتي خضعن لجراحة الولادة القيصرية أو إزالة أورام الرحم الليفية.

يمكن أن تكون أعراض التغدد الرحمي خفيفة إلى شديدة، مع وجود المرض قد لا يكون ملحوظ بالنسبة إلى بعض النساء.

علاج التغدد الرحمي بالاعشاب

أعراض التغدد الرحمي

تشمل أعراض التغدد الرحمي ما يلي:

  • نزيف شديد مصاحب للدورة الشهرية.
  • آلام شديدة أثناء الدورة الشهرية.
  • إنتفاخات وآلام في البطن.
  • زيادة في عدد أيام الدورة الشهرية (أكثر من المعتاد)
  • يكون الدم متجلط.
  • ألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • الشعور بضغط في منطقة الحوض.
  • الشعور بتشنجات في منطقة الحوض.

الدليل الكامل حول دواء فيتامين جنسو 500 

تشخيص التغدد الرحمي

التشخيص الجيد للمرض هو أول خطوات العلاج، في البداية سوف يحتاج طبيب النساء والولادة إجراء الفحص الجسدي للتأكد من وجود تورم في الرحم.

عادة في حالة وجود هذا المرض من الممكن أن يتضاعف حجم الرحم أو ربما أكبر.

للتشخيص أيضاً يقوم الطبيب المعالج بعمل سونار للوقوف على الحالة، أيضاً استبعاد وجود اورام بالرحم بعد التأكد من تضخم حجمه.

إذا لم يستطع الطبيب تحديد سبب المشكلة بنسبة 100% سوف يطلب اشعة رنين مغناطيسي للتأكد من وجود المرض من عدمه.

التغدد الرحمى

علاج التغدد الرحمي

هنك بعض الوسائل المستخدمة في علاج التغدد الرحمي بالاعشاب وكذلك بعض الطرق الدوائية، حيث أنه في الحالات البسيطة قد لا يقوم الطبيب بوصف علاجات دوائية، ولاسيما وأن المرض قد يختفي بعد إنقطاع الدورة الشهرية.




أما في الحالات المتوسطة والشديدة يقوم الطبيب بالبدء في العلاجات الممكنة ومنها:

علاجات الهدف منها تقليل أعراض التغدد الرحمي.

  • الأدوية المضادة للألتهابات مثل دواء ايبوبروفين، حيث يساعد هذا النوع من العلاج في الحد من النزيف خلال الدورة الشهرية مع تخفيف التشنجات المصاحبة للمرض، عادة ما يتم كتابة هذا النوع من العلاج قبل الدورة الشهرية بيومين، تستمر أثناء الدورة الشهرية، مع العلم ان هذا العلاج لا يصلح خلال فترة الحمل.
  • العلاج الهرموني ومن أشهر أنواع العلاجات بهذه الطريقة هو وصف حبوب منع الحمل، المحتوية على البروجستين التي تقوم بدورها بالسيطرة بشكل كبير على أعراض المرض.
  • استئصال بطانة الرحم حيث يقوم الجراح بإزالة بطانة تجويف الرحم.
  • انصمام الشريان الرحمي وهذه الطريقة العلاجية تعتمد على منع بعض الشرايين من إمداد الدم إلى المنطقة المصابة، وتستخدم هذه الطريقة أيضاً لعلاج بعض حالات الأورام الليفية في الرحم.
  • الجراحة الموجهة بالموجات فوق الصوتية، فيها يتم استخدام موجات عالية التركيز لتوليد الحرارة وتدمير الأنسجة المستهدفة من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي، هذا الإجراء أثبت فاعليته في تقليل أعراض المرض بشكل كبير.
  • عملية استئصال الرحم وهي الطريقة الأخيرة التي يلجأ إليها الطبيب في العلاج، لاسيما مع السيدات اللاتي يرغبن في الحمل.

قد لا يكون التغدد الرحمي له تأثير كبير على النساء المصابات به، خاصة إذا ما كان لا يؤثر على الأنشطة الطبيعية ونمط الحياة.

من عوامل خطورة هذا المرض حدوث فقر الدم بسبب النزيف المصاحب للمرض، الأنيميا تقلل كمية كريات الدم الحمراء والتي بدورها تساعد على نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، مما يسبب التعب، الدوخة والمزاج الاكتئابي.

التغدد الرحمى والحمل

6 مشروبات تساعدك على التخلص من دهون البطن

التغدد الرحمي والحمل

تميل الكثير من الدراسات إلى وجود علاقة بين التغدد الرحمي ونقص الخصوبة، الا انها غير مؤكدة بشكل قاطع.




علاج التغدد الرحمي بالاعشاب

  • زيت الخروع
  • بذور الكتان
  • الكركم (الزعفران الهندي)

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب تعطيل مانع الاعلانات