كيف يحدث الاسهال | كل ما يجب معرفته الآن .. الدليل الكامل من أجلك

كيف يحدث الاسهال
كيف يحدث الاسهال


كيف يحدث الاسهال هو واحد من أكثر الشكاوى الصحية شيوعًا، وتتراوح اصابته ما بين حالة خفيفة مؤقتة إلى حالة تهدد الحياة.


على الصعيد العالمي، تحدث ما يقدر بنحو ملياري حالة من حالات الإصابة بالإسهال كل عام، ويموت 1،9 مليون طفل دون سن الخامسة، معظمهم في البلدان النامية، من الإسهال.


كيف يحدث الاسهال

فيما يلي بعض النقاط الرئيسية حول الإسهال، مزيد من التفاصيل والمعلومات الداعمة في صلب هذه المقالة.

  • معظم حالات الاسهال ناتجة عن بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات
  • يمكن أن تسبب أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD) بما في ذلك مرض كرون والتهاب القولون التقرحي الإسهال المزمن
  • الأدوية المضادة للإسهال يمكن أن تقلل من إنتاج الإسهال ومكملات الزنك فعالة في الأطفال
  • بعض التدخلات الغذائية والبروبيوتيك قد تساعد في منع الإسهال

الأسباب

كيف يحدث الاسهال تنجم معظم حالات الإسهال عن التهاب في الجهاز الهضمي، وهذه العدوى تشمل:

  • بكتيريا

  • الفيروسات

  • الكائنات الطفيلية

تسمى بعض حالات الإسهال المزمن “وظيفية” لأنه لا يمكن العثور على سبب واضح، في العالم المتقدم، وتعد متلازمة القولون العصبي (IBS) هي السبب الأكثر شيوعًا للإسهال الوظيفي.

القولون العصبي مركب من الأعراض، فهناك تشنج في آلام البطن وعادات الأمعاء المتغيرة، بما في ذلك الإسهال والإمساك أو كليهما.

مرض التهاب الأمعاء (IBD) هو سبب آخر للإسهال المزمن، وهو مصطلح يستخدم لوصف إما التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، غالبًا ما يكون هناك دم في البراز في كلتا الحالتين.
 

تشمل الأسباب الرئيسية الأخرى للإسهال المزمن ما يلي:

التهاب القولون المجهري : هو إسهال مستمر يصيب عادة كبار السن، وغالبًا أثناء الليل.

الإسهال الخبيث وسوء الهضم : السبب الأول هو ضعف امتصاص المغذيات، والثاني هو ضعف وظيفة الجهاز الهضمي، مرض الاضطرابات الهضمية هو مثال واحد.

الالتهابات المزمنة : يمكن أن يكون تاريخ السفر أو استخدام المضادات الحيوية أدلة على الإسهال المزمن، يمكن أن تكون البكتيريا والطفيليات المختلفة هي السبب.

كيف يحدث الاسهال  الناجم عن المخدرات : المسهلات والأدوية الأخرى، بما في ذلك المضادات الحيوية، يمكن أن تسبب الإسهال.

أسباب الغدد الصماء : في بعض الأحيان تسبب العوامل الهرمونية الإسهال، على سبيل المثال، في حالة مرض أديسون وأورام السرطنة.

العلاج

الحالات الخفيفة للإسهال الحاد قد تتحلل دون علاج، سيتم تشخيص الإسهال المستمر أو المزمن وسيتم علاج أي أسباب كامنة بالإضافة إلى أعراض الإسهال.

الجفاف:بالنسبة لجميع حالات الإسهال، فإن محلول الأماهة هو مفتاح العلاج، شرب المزيد من السوائل، أو عن طريق الوريد في الحالات الشديدة، الأطفال وكبار السن هم أكثر عرضة للجفاف.

يشير محلول أو أملاح الإماهة الفموية إلى الماء الذي يحتوي على الملح والجلوكوز،  والذي يمتصه الأمعاء الدقيقة ليحل محل الماء والكهارل المفقود في البراز، في البلدان النامية، تكلف ORS بضعة سنتات فقط، تقول منظمة الصحة العالمية (منظمة الصحة العالمية) إن ORS يمكنها أن تعالج بأمان وفعالية90 ٪ مصدر موثوقحالات الإسهال غير الحادة.

تتوفر منتجات الإماهة الفموية، مثل Oralyte و Rehydralyte، تجاريًا، مكملات الزنك قد تقلل من شدة ومدة الإسهال عند الأطفال.

الأدوية المضادة للاسهال

الأدوية المضادة للإسهال التي لا تحتاج إلى وصفة طبية (OTC) متوفرة أيضًا:

Loperamide، أو Imodium، هو دواء مضاد للحركة يقلل من مرور البراز، يتوفر كل من Loperamide و Imodium للشراء من دون وصفة طبية، وهناك بعض القلق من أن الأدوية المضادة للإسهال يمكن أن تطيل العدوى البكتيرية عن طريق الحد من إزالة مسببات الأمراض من خلال البراز.

 


مضادات حيوية

تستخدم المضادات الحيوية فقط لعلاج الإسهال الناجم عن العدوى البكتيرية، إذا كان السبب هو دواء معين، فقد يكون من الممكن الانتقال إلى دواء آخر.

حمية غذائية

يقدم خبراء التغذية من  بعض النصائح الغذائية للإسهال:

  • احتس السوائل الصافية، مثل عصير الفاكهة بدون إضافة سكر
  • بعد كل براز سائب، استبدل السوائل المفقودة بكوب واحد على الأقل من السائل
  • افعل أكثر من شرب، وليس أثناء الوجبات
  • تستهلك الأطعمة والسوائل عالية البوتاسيوم، مثل عصائر الفاكهة المخففة، والبطاطس بدون الجلد، والموز.
  • تستهلك الأطعمة والسوائل عالية الصوديوم، مثل المرق والحساء والمشروبات الرياضية والمفرقعات المملحة،

نصيحة أخرى من خبراء التغذية هي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان، مثل الموز، دقيق الشوفان والأرز، لأن هذه الأطعمة تساعد على زيادة سماكة البراز
  • الحد من الأطعمة التي قد تزيد الإسهال سوءًا، مثل الأطعمة الدسمة والمقلية والسكرية

الأطعمة والمشروبات التي قد تزيد من سوء الإسهال تشمل:

  • خالية من السكر، كالنعناع والكرز الحلو والخوخ
  • المشروبات المحتوية على الكافيين والدواء
  • الفركتوز بكميات كبيرة، من عصائر الفاكهة والعنب والعسل والتمر والمكسرات والتين والمشروبات الغازية والخوخ
  • اللاكتوز في منتجات الألبان
  • المغنيسيوم
  • أوليسترا، أو أوليان، بديلا للدهون

يمكن تقليل الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية عن طريق استخدام البروبيوتيك، كما قد يحدث الإسهال المرتبط بالبكتريا المطثية العسيرة، على الرغم من أن الأدلة مختلطة.

يجب على الناس أن يطلبوا من الطبيب النصيحة لأن هناك سلالات عديدة، السلالة الأكثر دراسة للإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية هي البروبيوتيك.

اعراض الاسهال

كيف يحدث الاسهال يمكن أن تشمل أعراض الإسهال الانتفاخ والعطش وفقدان الوزن

يشير الاسهال إلى براز مائي، ولكن قد يكون مصحوبًا بأعراض أخرى

وتشمل هذه:

  • آلام في المعدة
  • المغص
  • الانتفاخ
  • عطش
  • فقدان الوزن
  • حمة
  • الإسهال هو أحد أعراض الحالات الأخرى، والتي قد يكون بعضها خطيرًا،
  • الأعراض المحتملة الأخرى هي:
  • دم أو صديد في البراز
  • القيء المستمر
  • الجفاف

إذا كانت هذه الأعراض المصاحبة للإسهال، أو إذا كان الإسهال مزمنًا، فقد يشير ذلك إلى مرض أكثر خطورة.

مضاعفات الاسهال

اثنين من المضاعفات الخطيرة المحتملة للإسهال هي:

  • الجفاف، مع الاسهال الحاد أو المزمن
  • سوء الامتصاص، مع الاسهال المزمن

يمكن أن يكون الإسهال أيضًا علامة على مجموعة واسعة من الحالات المزمنة الكامنة، هذه أيضًا إجابة على سؤال كيف يحدث الاسهال هذه الحالات تحتاج إلى تشخيص وعلاج لمنع المزيد من المشاكل،

الاختبارات والتشخيص

يمكن رؤية الطفيليات أو بيضها تحت المجهر.

سوف يسأل الطبيب عن الأعراض وعن أي أدوية حالية أو تاريخ طبي سابق أو حالات طبية أخرى.

سوف بحتاج الطبيب معرفة:

  • متى بدأت المشكلة
  • مدى تواتر البراز
  • ما إذا كان الدم موجودا في البراز
  • ما إذا كان هناك قيء
  • ما إذا كانت البراز مملوءة بالمخاط، أو مملوءة بالغشاء أو القيح، وكم البراز الموجود

سيبحث الطبيب أيضًا عن علامات الجفاف

الجفاف الحاد يمكن أن يكون قاتلاً إذا لم يتم إعطاء العلاج بعلاج الجفاف بشكل عاجل.

اختبارات الاسهال

معظم حالات الاسهال  تحل دون علاج، وغالبا ما يكون الطبيب قادرًا على تشخيص المشكلة دون إجراء اختبارات، ومع ذلك، في الحالات الأكثر شدة، قد تكون هناك حاجة لاختبار البراز، وخاصة إذا كان المريض صغيرًا جدًا أو كبيرًا السن.

يمكن أيضًا التوصية بإجراء مزيد من الاختبارات :

  • لديه علامات الحمى أو الجفاف
  • لديه براز مع الدم أو القيح
  • لديه ألم شديد
  • لديه انخفاض في ضغط الدم
  • لديه ضعف الجهاز المناعي
  • سافر مؤخرًا إلى أماكن خارج أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية وأستراليا ونيوزيلندا
  • تلقى مؤخرا المضادات الحيوية أو كان في المستشفى
  • يعاني الإسهال من أكثر من أسبوع
  • إذا كان الشخص يعاني من الإسهال المزمن أو المستمر، فسوف يطلب الطبيب إجراء الاختبارات وفقًا للسبب الكامن المشتبه به.

قد تشمل هذه الاختبارات التالية:

  • فحص الدم الكامل: فقر الدم أو ارتفاع عدد الصفائح الدموية .
  • اختبارات وظائف الكبد: ويشمل ذلك اختبار مستويات الألبومين.
  • اختبارات لسوء الامتصاص: وهذه تحقق من امتصاص الكالسيوم، فيتامين B-12، و حمض الفوليك ، وسوف يقومون أيضًا بتقييم حالة الحديد ووظيفة الغدة الدرقية.
  • معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR) وبروتين سي التفاعلي (CRP): قد تشير المستويات المرتفعة إلى مرض التهاب الأمعاء (IBD).

عندما ترى الطبيب

غالبًا ما يتم حل الإسهال دون علاج طبي متخصص، ولكن من المهم أحيانًا طلب المساعدة من الطبيب.

يجب على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد مراجعة الطبيب إذا كان لديهم 6 نوبات من الإسهال أو 3 نوبات من القيء خلال 24 ساعة.

يجب على الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة مراجعة الطبيب إذا كان لديهم 6 حلقات أو أكثر من الإسهال في غضون 24 ساعة، أو إذا كان هناك إسهال وقيء في نفس الوقت.

من المهم طلب المساعدة الطبية في الحالات التالية:

  • القيء المستمر
  • الإسهال المستمر
  • تجفيف
  • فقدان الوزن كبير
  • القيح في البراز
  • دم في البراز، مما قد يحول البراز إلى اللون الأسود
  • يجب على أي شخص يعاني من الاسهال بعد الجراحة، أو بعد قضاء الوقت في المستشفى، أو بعد استخدام المضادات الحيوية، طلب المساعدة الطبية.

الوقاية من الاسهال

بعد ان عرفنا كيف يحدث الاسهال في البلدان النامية، قد يكون الوقاية من الإسهال أكثر صعوبة بسبب المياه وسوء المرافق الصحية.

يمكن أن يساعد التالي في منع الإسهال:

  • مياه شرب نظيفة وآمنة
  • ممارسات النظافة الجيدة، بما في ذلك غسل اليدين بالصابون بعد التغوط، وبعد تنظيف الطفل الذي تغوط، وبعد التخلص من البراز، وقبل إعداد الطعام، وقبل الأكل
  • الرضاعة الطبيعية لأول 6 أشهر من الحياة
  • التثقيف حول انتشار العدوى

Post a Comment

أحدث أقدم

adsbygoogle

adsbygoogle