الحمل والولادة

كثرة التبول بعد الحقن المجهري

كثرة التبول بعد الحقن المجهري تتضمن دورة الإخصاب في المختبر،  تحفيز بصيلات المبيض لجعلها أكثر تقبلاً، وفترة نقاهة للمبايض، والتخصيب، ووضع الجنين أو الأجنة داخل الرحم.

 

 المرحلة الأخيرة من الحقن المجهري، تسمى نقل الأجنة وهي إجراء بسيط وغير مؤلم في معظم الحالات، حيث يتم إدخال قسطرة رفيعة في عنق الرحم، وتوضع الأجنة في مؤخرة الرحم، الانزعاج الذي قد تشعر به المرأة يمكن مقارنته باختبارات أخرى بسيطة.

 

 

 

الآثار الجانبية المحتملة بعد نقل الجنين

قد تواجه مجموعة من الآثار الجانبية أثناء نقل الأجنة وفي الأيام التي تليها، من المهم جدًا أن تضع في اعتبارك أن هذه الأعراض لا تخبرنا ما إذا كان الإجراء ناجحًا أم لا، الشيء الوحيد الذي يخبرنا بذلك على وجه اليقين هو اختبار الحمل، والذي لا يمكن إجراؤه إلا بعد أسبوعين من نقل الجنين.

من الممكن أن تشعر بالتعب أو بالدوار، وهذا عادة بسبب استخدام البروجسترون الضروري في الحقن المجهري، يمكن أن يسبب هذا الدواء، الذي يستخدم بشكل عام عن طريق المهبل، إفرازات زائدة.

 

قد يكون هناك قدر بسيط من النزيف في الأسبوعين السابقين لاختبار الحمل، هذا لا يعني أنك لست حاملاً، كما أن عدم وجود دم لا يعني أن نقل الأجنة قد تم بنجاح.

 

قد تعانين أيضًا من الغثيان، والذي قد يكون بسبب الإجراء الهرموني، بالإضافة إلى إيلام الثدي أو تغيرات أخرى بسبب الحقن المجهري، تلاحظ بعض النساء عدم ارتياح في الحوض مشابه لما يحدث أثناء الحيض، يمكن أن يحدث هذا العرض بسبب تحفيز المبيض، حيث قد يكون حجم المبايض أكبر من المعتاد، وبسبب التغيرات التي يمكن أن تحدث في الرحم.

 

شاهد هذا الفيديو يهمك:

 

من الآثار الجانبية المحتملة الأخرى كثرة التبول بعد الحقن المجهري ، والذي قد يكون بسبب هرمون HCG، يستخدم هذا الهرمون للنضج النهائي للمبيض قبل ثقب المبيض، وهو أيضًا الهرمون الذي يتم إنتاجه بشكل طبيعي أثناء الحمل، لذلك لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان كثرة التبول بسبب الدواء الذي يتم تناوله أثناء الدورة أو بسبب الحمل (حتى يتم إجراء اختبار الحمل).

 

في الأسبوعين الماضيين بين نقل الجنين واختبار الحمل، نوصي المريضة بمحاولة البقاء نشطة قدر الإمكان، حاول ألا تتجنب الخطط أو الأنشطة حيث يجب أن تحاول إبقاء عقلك مشغولاً، سيساعدك هذا على تجنب التفكير كثيرًا في الآثار الجانبية واستخلاص النتائج حول نتائج الإجراء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock