أسباب تشوش الرؤية .. 8 مشاكل مرتبطة بالشيخوخة

أسباب تشوش الرؤية
تشوش الرؤية


أسباب تشوش الرؤية  أو شيخوخة العين المبكرة من المسائل المؤرقة جدًا، خاصة مع التقدم في السن، وهو أمر يمكن أن يتطور كثيرًا ليلحق الضرر بالعين وتبدأ الكثير من المشكلات التي تصيب العين، وهو ما سنتعرف عليه في هذا المقال حول الأمراض التي تصيب العين مع التقدم في السن، وكيفية مواجهة ذلك.

1- شيخوخة العين المبكرة – طول النظر الشيخوخي

هذا من أسباب تشوش الرؤية  ما بين الأربعينيات والخمسينيات، تبدأ العين في فقد قدرتها على التركيز على الأشياء القريبة، بشكل مزعج، وهذا ما يسمى طول النظر الشيخوخي وينجم عن فقدان تدريجي للمرونة في عدسة العين.

الأخبار السيئة هى أن طول النظر الشيخوخي يزداد مع تقدم العمر، والخبر السار هو أنه يتم تصحيحه بسهولة مع نظارات القراءة التي يصفها الطبيب بعد قياس النظر.


2- العوامات: بقع عشوائية أو خيوط العنكبوت في رؤيتك

هل ترى أشكالًا غامقة أو خطوطًا متعرجة تطفو في رؤيتك عندما تنظر إلى السماء أو حائطًا أبيض؟ هل هذه الأشكال العشوائية تتحرك بسرعة عند محاولة النظر إليها؟


إذا كانت الإجابة نعم، هذا أيضا من الأمراض المرتبطة بـ “شيخوخة العين المبكرة ” فإنها العوامات، تسببها مادة تشبه الهلام في عينك (وتسمى الزجاجي)، بالنسبة لمعظم الناس هذا جزء طبيعي من الشيخوخة، ومع ذلك، في بعض الناس يمكن أن يشيروا إلى شيء أكثر خطورة، خاصةً إذا ظهر كثير منها فجأة مصحوبة بوميض من الضوء، إذا حدث هذا لك، تعامل معه كحالة طبية  طارئة، واعرض نفسك على طبيب مختص.

3- إعتام عدسة العين: عيون غائمة المظهر

 يعاني أكثر من نصف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا من إعتام عدسة العين أو إجراء جراحة إعتام عدسة العين.

عدسة العين مسؤولة عن عرض صورة على الجزء الخلفي لشبكية العين لدينا، وعن ضبط كيفية تركيزنا، ويتكون من البروتينات والماء، ولكن مع تقدمنا ​​في العمر، يمكن أن يتكتل جزء البروتين معًا، ويبدأ في سحب مساحة صغيرة من العدسة – المعروفة باسم إعتام عدسة العين، ومع مرور الوقت، قد يزداد إعتام عدسة العين ويزيل العدسة، ما يصعِّب الرؤية.


4، الظواهر: نمو غريب المظهر على بياض عينيك

الظواهر ذات نمو أبيض أو أصفر بشكل مرتفع عن سطح عينيك، قد تكون بالكاد ملحوظة إلا إذا كانت كبيرة أو منتشرة لتغطية الجزء الملون من عينك، أنها ليست سرطانية وتحتاج فقط إلى العلاج إذا بدأت عرقلة الرؤية.

على الرغم من أنه من غير المعروف تمامًا ما الذي يسببها، إلا أنه من المرجح أن تحدث في الأشخاص الذين يتعرضون كثيرًا من التعرض لأشعة الشمس والرياح، مهما كان عمرك، فاحم عينيك دائمًا من خلال نظارة شمسية UV قياسية.


5- الجلوكوما: محيط غامض من امراض العين

الزرق هو في الواقع مجموعة من أمراض العين المرتبطة بارتفاع ضغط العين، ويأتي في إطار شيخوخة العين المبكرة ما يؤدي إلى تلف العصب البصري، قد لا تظهر عليك أي أعراض، ولكن تدريجيًا قد تفشل الرؤية الجانبية، إذا تركت الزرق دون علاج، فقد تتسبب في فقد البصر بشكل خطير، وفي النهاية العمى.

المفتاح لإنقاذ بصرك هو الاكتشاف المبكر، والطريقة الوحيد الكشف عن الزرق في وقت مبكر، مع فحص العين، راقب عينيك وحدد موعدًا لفحص العين كل سنة إلى سنتين إذا كان أكثر من 60 عامًا (أو أكثر من 40 عامًا إذا كنت من أصل أفريقي أو إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بالمرض).


6- جفاف العين الاكثر شيوعا فى امراض العين

جفاف العين شائع وليس فقط حالة من الشيخوخة، تتكون الدموع من الزيت والماء والأغشية المخاطية، كل ذلك بحاجة إلى أن يكون في حالة توازن مثالي لتحمي أعيننا بشكل فعال، وتجنب شيخوخة العين المبكرة ،  ويمكن أن يحدث جفاف العين مع اختلالات الهرمونات، وارتداء العدسات اللاصقة، واضطرابات الجهاز المناعي، وبعض الأدوية، والوميض النادر، العين الجافة أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، وخاصة النساء.


قد تشعر عينيك جافة ومؤلمة وأكثر احمرارا، الغريب.. أنها قد تتدفق أيضا بالدموع لكنها لا تزال جافة، لماذا ؟ لأن الدموع التي يتم تشكيلها ليست بجودة جيدة بما يكفي لتليين العين بشكل صحيح.

7- شيخوخة العين المبكرة و الرؤية الضبابية المباشرة:

البقعة هي جزء من شبكية العين لدينا، وتقع في الجزء الخلفي من أعيننا، حيث تحتوي على ملايين الخلايا الحساسة للضوء التي توفر رؤية مركزية حادة.

والضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) هو انهيار لهذه البقعة، ويكون خطر الإصابة بـ AMD أعلى لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، والذين يدخنون أو قوقازيون أو لديهم فرد آخر من أفراد الأسرة مصاب بـ AMD.

يمكن لفحص العين فقط التقاط المراحل المبكرة من AMD، معظم الناس ليس لديهم أعراض، AMD المتقدمة بشكل معتدل قد تسبب عدم وضوح الرؤية المركزية أو فقدان الحدة في النظر، لا تنتظر لتجربة التغييرات في رؤيتك قبل التحقق من وجود أيه إم دي.


8- شيخوخة العين المبكرة ومرض العين السكري

ارتفاع نسبة السكر في الدم يضر الأعصاب والأوعية الدموية في أجسامنا، والمشكلة أن الأعراض لا تحدث إلا بعد حدوث أضرار كبيرة، ولهذا السبب عليك أن تتحكم جيدًا في مستويات السكر في الدم إذا كنت مصابًا بمرض السكري.


سنوات قليلة من ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم يمكن أن تلحق الضرر بشكل لا رجعة فيه بالأشخاص المصابين بداء السكري، ما يؤدي إلى تلف الشبكية وإعتام عدسة العين والزرق.

إذا كنت مصابًا بمرض السكري، فتحدث مع طبيبك حول إبقاء السكريات في دمك تحت السيطرة الجيدة، وقم بزيارة طبيبك على الأقل مرة واحدة كل ستة أشهر على الأكثر.

 

تنويه خمسة لصحتك

أسباب تشوش الرؤية أو شيخوخة العين أمر يمكن مواجهته بالكشف المبكر عقب الإحساس بأي عرض يساعد كثيرًا في علاج المشكلة، لذا لابد من اللجوء لمتخصص إذا أحسست بأي عرض مما ذكرنا، مع ضرورة الوضع في الاعتبار أهمية الفحوصات الدورية للاطمئنان، والتأكيد أخيرًا على أن الغرض من المقال هو التثقيف الطبي، ولا تغني المعلومات الواردة هنا عن الذهاب إلى الطبيب.

Post a Comment

أحدث أقدم

adsbygoogle

adsbygoogle