أفضل أنواع الكولاجين للوجه .. كيف تختاره بشكل صحيح

أفضل أنواع الكولاجين للوجه



أفضل أنواع الكولاجين للوجه - (الكولاجين) هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم، وهو المكون الرئيسي للأنسجة الضامة التي تشكل العديد من أجزاء الجسم، بما في ذلك الأوتار والأربطة والجلد والعضلات.


  يحتوي كولاجين على العديد من الوظائف المهمة، بما في ذلك تزويد بشرتك بالبنية وتقوية العظام، حيث في السنوات الأخيرة، أصبحت مكملات الكولاجين شعبية، ومعظمها يتحلل مائيًا، ما يعني أن الكولاجين أصبح سهل عليك الامتصاص.


هناك أيضًا العديد من الأطعمة التي يمكنك تناولها لزيادة تناولك للكولاجين، علاوة على مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، بداية من تخفيف آلام المفاصل إلى تحسين صحة الجلد.


أفضل أنواع الكولاجين للوجه


هذه المقالة سوف تناقش ستة فوائد صحية مدعومة من العلم عن فائدة تناول الكولاجين.

1- يساعد في تحسين صحة الجلد


الكولاجين هو مكون رئيسي لبشرتك، ويلعب دوراً في تقوية البشرة، بالإضافة إلى أنه مع تقدمك في العمر، ينتج جسمك كميات أقل من الكولاجين، ما يؤدي إلى جفاف الجلد وتشكيل التجاعيد.


ومع ذلك، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن الببتيدات كولاجين أو المكملات التي تحتوي على الكولاجين قد تساعد في إبطاء شيخوخة بشرتك عن طريق الحد من التجاعيد والجفاف.


في إحدى الدراسات، عانت النساء اللائي تناولن مكملات تحتوي على 2،5 إلى 5 جرام من الكولاجين لمدة ثمانية أسابيع من جفاف الجلد وزيادة كبيرة في مرونة الجلد مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوا المكمل.


وجدت دراسة أخرى أن النساء اللائي شربن شرابًا ممزوجًا بمكمل الكولاجين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا أصبح لديهن زيادة ترطيب الجلد وتقليل كبير في عمق التجاعيد.


وتُعزى تأثيرات الحد من التجاعيد لمكملات الكولاجين إلى قدرتها على تحفيز جسمك لإنتاج الكولاجين من تلقاء نفسه، بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تناول مكملات الكولاجين إلى تعزيز إنتاج بروتينات أخرى تساعد في تكوين جلدك، بما في ذلك الإيلاستين والفيبريلين.


هناك أيضًا العديد من الادعاءات القصصية التي تفيد بأن مكملات الكولاجين مفيدة للوقاية من حب الشباب وأمراض الجلد الأخرى، لكن لا تدعمها أدلة علمية.


2- يساعد في تخفيف آلام المفاصل


يساعدك في الحفاظ على سلامة الغضروف، وهو النسيج الشبيه بالمطاط الذي يحمي المفاصل، ومع انخفاض كمية الكولاجين في جسمك كلما تقدمت في العمر، يزداد خطر الإصابة باضطرابات المفاصل التنكسية مثل هشاشة العظام.


أظهرت بعض الدراسات أن تناول مكملات كولاجين قد يساعد في تحسين أعراض هشاشة العظام ويقلل من آلام المفاصل بشكل عام

في إحدى الدراسات، تعرض 73 رياضيًا تناولوا 10 غرامات منه يوميًا لمدة 24 أسبوعًا إلى انخفاض كبير في آلام المفاصل أثناء المشي والراحة مقارنة بمجموعة لم تتناولها.


وافترض الباحثون أن كولاجين الإضافي قد يتراكم في الغضاريف ويحفز أنسجتك لصنع الكولاجين، لذا اقترحوا أن هذا قد يؤدي إلى انخفاض الالتهاب ودعم أفضل للمفاصل وتخفيف الألم.


إذا كنت ترغب في محاولة تناول مكملات الكولاجين بسبب آثاره المحتملة لتخفيف الآلام، تشير الدراسات إلى أنه يجب عليك البدء بجرعة تتراوح بين 8-12 جرامًا يوميًا.

3- يمكن أن تمنع فقدان العظام


تتكون عظامك في الغالب من الكولاجين، مما يعطيها بنية ويساعد في الحفاظ عليها قوية، وعندما يتدهور  في جسمك مع تقدم العمر، تتدهور كتلة العظام أيضًا، قد يؤدي هذا إلى حالات مثل هشاشة العظام، والتي تتميز بانخفاض كثافة العظام وترتبط بزيادة خطر الاصابة بكسور العظام.


أفضل أنواع الكولاجين للوجه

أظهرت الدراسات أن تناول المكملات  قد يكون له آثار معينة في الجسم، تساعد على تثبيط هشاشة العظام التي تؤدي إلى هشاشة العظام.


في إحدى الدراسات، تناولت النساء إما مكملات الكالسيوم مع 5 غرامات من كولاجين أو مكملات الكالسيوم ولا يوجد كولاجين يوميًا لمدة 12 شهرًا.


وبحلول نهاية الدراسة، كان لدى النساء اللائي يتناولن مكملات الكالسيوم وكولاجين مستويات دم منخفضة من البروتينات التي تعزز انهيار العظام عن تلك اللائي تتناولن الكالسيوم فقط.


وجدت دراسة أخرى نتائج مماثلة في 66 امرأة تناولن 5 غرامات من الكولاجين يوميًا لمدة 12 شهرًا.


ازدادت نسبة النساء اللائي تناولنه بنسبة تصل إلى 7٪ في كثافة المعادن بالعظام (BMD)، مقارنةً بالنساء اللائي لم يتناولن الكولاجين.


BMD هو مقياس لكمية المعادن، مثل الكالسيوم، في عظامك، ويرتبط انخفاض كثافة المعادن بالعظام مع ضعف العظام وتطور هشاشة العظام


4- يمكن أن يعزز كتلة العضلات

بين 1-10 ٪ من الأنسجة العضلية يتكون من الكولاجين، هذا البروتين ضروري للحفاظ على عضلاتك قوية وتعمل بشكل صحيح.


وتشير الدراسات إلى أن المكملات  تساعد على زيادة كتلة العضلات لدى الأشخاص الذين يعانون من الساركوبين، وفقدان كتلة العضلات التي تحدث مع تقدم العمر.


في إحدى الدراسات، تناول 27 رجلاً ضعيفًا 15 جرامًا من كولاجين أثناء مشاركتهم في برنامج تمرين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، مقارنةً بالرجال الذين مارسوا التمارين ولكنهم لم يتناولوا الكولاجين، فقد اكتسبوا المزيد من الكتلة العضلية والقوة.


واقترح الباحثون أن تناول الكولاجين قد يعزز تخليق بروتينات العضلات مثل الكرياتين، وقد يحفز أيضًا نمو العضلات بعد التمرين، وهو ما يجيب على سؤال ما هى أفضل أنواع الكولاجين .


5- الكولاجين يعزز صحة القلب

افترض الباحثون أن تناوله قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.


حيث يوفر الكولاجين بنية لشرايينك، والأوعية الدموية التي تنقل الدم من قلبك إلى بقية جسمك، بدون كمية كافية من كولاجين، قد تصبح الشرايين ضعيفة وهشة.


وقد يؤدي هذا إلى تصلب الشرايين، وهو مرض يتسم بتضيق الشرايين، تصلب الشرايين لديه القدرة على أن يؤدي إلى نوبة قلبية وسكتة دماغية.


في إحدى الدراسات، تناول 31 من البالغين الأصحاء 16 جرامًا من كولاجين يوميًا لمدة ستة أشهر، بحلول النهاية، فقد عانوا من انخفاض كبير في قياسات تصلب الشرايين مقارنة قبل البدء في تناول الملحق.


بالإضافة إلى ذلك، قاموا بزيادة مستويات الكوليسترول الحميد “الجيد” بنسبة 6٪ في المتوسط، HDL هو عامل مهم في خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك تصلب الشرايين.


ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول دوره في صحة القلب.

6- الكولاجين الفوائد الصحية الأخرى

ما هى أفضل أنواع الكولاجين مكملات الكولاجين قد يكون لها فوائد صحية أخرى، ولكن هذه لم تدرس على نطاق واسع.


الشعر والأظافر: قد يؤدي تناول الكولاجين إلى زيادة قوة أظافرك عن طريق منع الهشاشة، بالإضافة إلى ذلك، قد يحفز شعرك والأظافر على النمو لفترة أطول.


صحة الأمعاء: على الرغم من عدم وجود دليل علمي يدعم هذا الادعاء، فإن بعض الممارسين الصحيين يروجون لاستخدام مكملات الكولاجين لعلاج نفاذية الأمعاء، أو متلازمة الأمعاء المتسربة.


صحة الدماغ: لا توجد دراسات فحصت دور مكملات كولاجين في صحة الدماغ، ومع ذلك، يزعم بعض الناس أنهم يحسنون الحالة المزاجية ويقللون من أعراض القلق.


فقدان الوزن: يعتقد البعض أن تناول مكملات كولاجين قد يعزز فقدان الوزن والتمثيل الغذائي بشكل أسرع، لم تكن هناك أي دراسات لدعم هذه الادعاءات.


على الرغم من أن هذه الآثار المحتملة واعدة، إلا أن هناك حاجة للبحث قبل إجراء استنتاجات رسمية.

ما هى أفضل أنواع الكولاجين – الأطعمة

تم العثور على كولاجين في الأنسجة الضامة للحيوانات، وبالتالي، فإن الأطعمة مثل جلد الدجاج ولحم الخنزير ولحم البقر والسمك هي مصادر الكولاجين.


الأطعمة التي تحتوي على الجيلاتين، مثل مرق العظام، كما توفر  الجيلاتين عبارة عن مادة بروتينية مشتقة من الكولاجين بعد طهيها.


هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين يساعد في الواقع على زيادة الكولاجين في الجسم، لم تكن هناك أي دراسات بشرية حول ما إذا كانت الأطعمة الغنية بالكولاجين لها نفس فوائد المكملات الغذائية.


يتم تقسيم الكولاجين في الطعام إلى أحماض أمينية فردية وببتيدات بواسطة إنزيمات هضمية، ويُعتقد أنه يتم امتصاصه بشكل أكثر كفاءة من الكولاجين في الأطعمة.

الخلاصة : ما هى أفضل أنواع الكولاجين

يرتبط تناول الكولاجين بعدد من الفوائد الصحية وعدد قليل جدًا من المخاطر المعروفة.


بالنسبة للمبتدئين، قد تعمل المكملات الغذائية على تحسين صحة الجلد عن طريق تقليل التجاعيد والجفاف، قد تساعد أيضًا في زيادة كتلة العضلات ومنع فقدان العظام وتخفيف آلام المفاصل.


وعلى الرغم من أن العديد من الأطعمة تحتوي عليه ، فمن غير المعروف ما إذا كان الكولاجين في الطعام له نفس فوائد المكملات الغذائية.

يهمك:


 

Post a Comment

أحدث أقدم

adsbygoogle

adsbygoogle