فوائد التفاح للحامل.. الاسرار الكاملة والأسئلة الشائعة

التفاح للحامل

التفاح للحامل – هذا هو موضوع مقالنا، والذي نتناول فيه بشيء من التفصيل أهمية تناول التفاح، كعنصر غذائي في فترة الحمل، لاسيما فوائد التفاح للحامل بشكل عام، كما سنقف على كافة الأسئلة الشائعة، مثل ما يقال عن أضرار التفاح للحامل في الشهور الأولى، والكميات التي يجب تناولها.. لذا تابعوا القراءة بمزيد من الاهتمام لمعرفة المزيد من التفاصيل التي تفيدكم.

القاعدة الثابتة، والتي يوصي بها الطب، أنه عندما تصبح المرأة في حالة حمل، فمن المؤكد أنها تحتاج إلى برنامج غذاء غني بالقيمة الصحية، ومتوازن في الوقت ذاته، وذلك لضمان الوصول إلى وضع نمو صحي لطفلك، فإذا كنتي حاملاً، فاعلمي أن تناول نظام غذائي عالي القيمة، متوازن في عناصره، يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات سيبقيك أنت وطفلك في منطقة الأمان، ويجعلكما في صحة جيدة.

التفاح للحامل

التفاح للحامل صحي للغاية، ووفق العديد من الدراسات، التي أجريت على استهلاك الحوامل لثمرة التفاح، وجد انه لا توجد آثار جانبية معروفة لتناوله أثناء الحمل، حيث يعد التفاح مصدرَا كبيرَا للتغذية، ليس فحسب، وإنما وجد أنه مفيد للغاية، لكلٍ من الأم والطفل، خاصة في مرحلة النمو الأولى.

وعلي ذلك، فإذا كان خيارك أن تجعلي التفاح جزءًا من نظامك الغذائي أثناء فترة الحمل، فلا مانع من ذلك، فقط عليكي أن تتذكرين أنه قبل تناوله، يجب غسله جيدًا حيث من المرجح جدَ أن تكون هناك فرصة لتلوثه بالمبيدات الزراعية، وهو أمر سيء للغاية.




يرجى مراعاة أنه إذا كان بالإمكان، أن تحظي بفرصة جيدة لتناول التفاح “العضوي”- أي الخالي من تلك المبيدات، فسوف يكون ذلك رائعَا، لأنه زرع آمنة، حيث المبيدات من شأنها أن تضر بك وبطفلك.

وهنا من الجدير بالذكر، أن ننوه على تجنب تناول بذور التفاح، لماذا…؟ لأن بذور التفاح تحتوي على مادة سامة ومضرة للمعدة، وهي مادة “السيانيد”، وبالتالي فعندما تأكلين بذور التفاح، سوف تنطلق هذه المادة ببطء في معدتك عندما تحدث عملية الهضم، حيث يستغرق الأمر بعض الوقت قبل بدأ أعراض التسمم، لذلك.. فمن المهم جدًا أن تتأكدي من عدم تناول تلك البذور أثناء فترة الحمل، وهو أمر هام يجب الالتفات إليه.

أهمية التفاح وفوائده للحامل

كما اوضحنا أهمية التفاح للحامل – لكن الحديث عن فوائد التفاح للحامل عبر ذكر تفاصيل ما تم دراسته علميَا أمر مدهش للغاية.

يحتوي التفاح في المقام الأول، على عنصري الماء والكربوهيدرات، لكن هنالك أيضًا داخل هذه الثمرة، كميات عالية من السكريات، مثل الجلوكوز والفركتوز، وإضافة لذلك، فإنه مصدر غني بالألياف الغذائية، غير قابلة للذوبان، حيث تحتوي على ما بين 1٪ و3٪.

ومن فوائد التفاح للحامل، والذي يعد امر جيد، وجود العديد من فيتامينات B مثل، فيتامين الثيامين، وفيتامين الريبوفلافين وكذلك النياسين والبيريدوكسين، علاوة على حمض البانتوثنيك والفولات.

والحقيقة أن ما سبق ليس كل شيء، حيث يحتوي التفاح على فيتامين 8٪ من فيتامينC    و A و E و  K ، وإضافة لذلك، فهو غني بكميات ليست كبيرة من المعادن الأساسية المعروفة والمهمة لجسم الإنسان مثل، الفوسفور، الحديد، البوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم.

وحتى الآن لم ينتهي الأمر.. يعتبر التفاح أيضًا مصدرًا رائعًا للمغذيات النباتية مثل البيتا كاروتين والكريبتوزانثين والفلافونويد والأنثوسيانين.

البوتاسيوم هو المعدن الرئيسي الموجود في التفاح، ومن المعروف أنه يحسن صحة القلب، التفاح غني أيضًا بالألياف التي تسمى البكتين، والتي تساعد على خفض مستويات السكر وتحسين الهضم.

فوائد التفاح أثناء الحمل

تناول التفاح للحامل له فوائد صحية عديدة لكل من الأم والطفل الذي ينمو، حيث يقلل فيتامين سي ومضادات الأكسدة الموجودة في التفاح من تلف الجذور الحرة في الجسم، وتساعد فيتامينات ب المعقدة الموجودة في التفاح في الحفاظ على صحة خلايا الدم الحمراء، ويمكن أن يكون تناول التفاح أثناء الحمل مفيدًا أيضًا للطفل، لأنه من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بحساسية الأطفال والربو، وكذلك العديد من الفوائد مثل:

  • يمنع فقر الدم: –التفاح مصدر جيد للحديد، والذي يعزز إنتاج الهيموجلوبين في الدم ويمنع فقر الدم، حيث تتعرض النساء الحوامل لخطر متزايد للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ولمنع فرص الإصابة به، يوصى بتناول الأطعمة الغنية بالحديد، وعلى ذلك، يمكنك تضمين التفاح في برنامجك الغذائي، من أجل مكافحة هذه المشكلة.
  • رائع في عملية في الهضم: –التغيرات الهرمونية أثناء الحمل يمكن أن تبطئ عملية الهضم، وتؤدي إلى الإمساك، لكن تناول التفاح يمكن أن يساعد في ذلك، حيث يحتوي التفاح على ألياف غذائية تعمل على تليين البراز، ولكن إذا ما تناولتي الكثير من ثمرالتفاح، فقد يكون لذلك تأثير سيء وسلبي، ويمكنك تناول 1-2 تفاحة يوميًا أثناء الحمل – بحسب الدراسات.
  • يدفع في اتجاه بناء المناعة: – التفاح مصدر جيد للفيتامين سي الذي يمكن أن يساعد في بناء قوة المناعة، لذا تناول هذا الطعام المقرمش وقلل من فرص الإصابة بالعدوى.
  • ينح مزيدَا من الطاقة: – يحتوي التفاح على سكريات بسيطة مثل الجلوكوز والسكروز والفركتوز، والتي يمكن أن تمدك بالطاقة على الفور، لذا.. من الجيد أن تحملي تفاحة في عند الخروج من المنزل لوقت طويل، وفي حالة الشعور بالجوع أو المعاناة من مشاكل انخفاض السكر في الدم.. تناوليها.
  • جيد لصحة القلب: –تناول التفاح للحامل يوميًا يمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول السيئ واللويحات والالتهابات داخل جدران الشرايين، نعم.. يمكن أن يحافظ على صحة قلبك، ويمكن أن يوفر تناول التفاح أيضًا الراحة التامة  من حرقة معدتك.
  • يكافح مشاكل الجهاز التنفسي: – تناول التفاح أثناء الحمل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالربو لدى طفلك، فهو يحتوي التفاح على مضادات الأكسدة التي تقوي رئتي الأم، وتساعد الرئتان الأقوى في الحفاظ على مشاكل التنفس والجهاز التنفسي، حيث كشفت دراسة نشرتها مجلة Thorax، أن الأمهات اللاتي يأكلن التفاح أثناء الحمل يقللن من خطر إصابة الأطفال بالربو والحساسية في وقت لاحق من طفولتهم.

وبالطبع هذه ليست سوى بعض الفوائد التي يمكن أن يحصل عليها الشخص أو المرأة الحامل من تناول التفاح، وتوصي جمعية الحمل الأمريكية بتناول حصتين إلى أربع حصص من الفاكهة وأربع حصص من الخضار كل يوم.

  • يساعد في نمو العظام: –يحتوي التفاح على الكالسيوم الضروري لنمو عظام قوية لدى الطفل، ويمكن أن يساعد الكالسيوم أيضًا في تقوية عظامك أثناء الحمل، يساعد التفاح أيضًا على منع فقدان الكالسيوم من الجسم، كونه غنيا بمضادات الأكسدة والمركبات الالتهابية، فهو يساعد على تعزيز كثافة العظام وقوتها.
  • ينعش الذاكرة ويقويها: – ما أثبته العلم، أن قشرة التفاح تحتوي على مادة الكيرسيتين، وهي مادة مضادة للأكسدة تعمل على تحسين الذاكرة والوظيفة الإدراكية، يمنع تلف خلايا الدماغ ويقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف المبكر، فشرب عصير التفاح أو أكله يوميًا، يساعد على تحسين الذاكرة وتقويتها في الدماغ، وذلك عن طريق عملية تحفيز أحد النواقل العصبية، المسمى بـ ” أستيل كولين”، كما أنه يحمي الدماغ من أضرار الأكسدة، والتي تحدث بسبب النقص في النظام الغذائي أو ما يعرف بالقصور الوراثي.

 



 فوائد التفاح لأخضر أثناء الحمل؟

ربما يفصل البعض عن فوائد التفاح للحامل – والتفاح الأخضر، والحقيقة أنه لا فرق، فالفوائد الصحية التي يقدمها التفاح الأخضر مماثلة لتلك التي يقدمها التفاح الأحمر، يمكنك تناول التفاح الأخضر أثناء الحمل لأنها صحية أيضًا، يحتوي التفاح الأخضر على سكر أقل وألياف أكثر مقارنة بالتفاح الأحمر، لديهم جلد أكثر سمكا وحموضة هشّة.

يعد تناول التفاح الأخضر مفيدًا بشكل خاص للمرأة التي تشعر بالقلق بشأن تناول الكربوهيدرات والسكر أثناء الحمل، يحتوي التفاح الأحمر على المزيد من مضادات الأكسدة مثل “الأنثوسيانين” التي تقضي على الجذور الحرة من الجسم، ولها خصائص كبيرة مضادة للالتهابات، لكن التفاح الأخضر غني بمضادات الأكسدة أيضًا، حيث يتحكم في مستويات ضغط الدم، لذا يمكنك أن تأكلين التفاح الأحمر والأخضر، وكلاهما على درجة عالية من الصحة بنفس القدر!




أضرار التفاح للحامل

تحدثنا عن فوائد التفاح للحامل - لكن ماذا عن أسئلة البعض حول أضرار التفاح للحامل ، هنا يبرز الحديث عما يشاع حول أضرار التفاح للحامل في الشهور الأولى، وعلى الرغم من أن التفاح مفيد لك ولطفلك أثناء الحمل، إلا أنه يجب عليكي تناوله باعتدال، لماذا…؟ لأن الاستهلاك المفرط للتفاح يمكن أن يؤدي إلى مشاكل معينة مثل الإمساك والحموضة وما إلى ذلك.

أكل التفاح أثناء الحمل أو في غير الحمل أمر جيد، وخلال فترة الحمل، يمكنك تناول 1-2 تفاحه يوميًا – حيث يكون تناوله بكميات معتدلة مفيد جدَا، ولن يضر بك أو بطفلك، وعلاوة على ذلك، يجب أن تتبعي برنامجاَ غذائيًا عالي القيمة معتدل العناصر أثناء الحمل، وستكونين وطفلك بخير.



التفاح للحامل

Post a Comment

أحدث أقدم

adsbygoogle

adsbygoogle