نصائح

ما هي أفضل طريقة لتجفيف يديك بعد غسلها؟

في هذه المرحلة، من المحتمل أن ندرك جيدًا أن غسل يديك لمدة 20 ثانية بالماء والصابون يعتبر المعيار الذهبي، لكن الخطوة الأخيرة ، هى تجفيف يديك المغسولة حديثًا – يتم تجاهلها في أغلب الأحيان، وكما اتضح، فإن التجفيف ليس خطوة تريد تفويتها.

أهمية التجفيف

وفقًا لمراجعة 2018 في مجلة الوقاية من العدوى، فإن عدم تجفيف يديك في مكان طبي (سواء على الإطلاق أو بشكل غير كافٍ) يمثل خطرًا للعدوى، لأن الأيدي المبتلة تزيد من فرص الإصابة بالعدوى والتلوث البيئي.

ذلك لأن انتقال البكتيريا، التي تتشبث بالرطوبة، من المرجح أن يحدث بين الجلد الرطب وليس الجاف، تجفيف يديك يعتني بالرطوبة، وكذلك بعض عمليات النقل، هذه إذا كنت تستخدم منشفة ورقية، والتي ستنقل إلى سلة المهملات.

ليس ذلك فحسب، بل إن الإفراط في الغسيل (خاصة بالماء الساخن) يمكن أن يزيل الجلد عن زيوته الطبيعية، مما يتسبب في جفاف الجلد وتكسيره، هذا الجلد المفتوح هو بعد ذلك في خطر أكبر للإصابة، لكن إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة روتجرز عام 2017 وجدت أن الماء الساخن ليس فعالاً في قتل الجراثيم أكثر من البرد.

ماذا عن مجففات الهواء؟

بمجرد غسل يديك، هناك طريقة مناسبة لتجفيفها، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يجب تجفيف اليدين جيدًا باستخدام منشفة ورقية أو مجفف هواء دافئ، ولكن هناك دراسات تشير إلى أن مجففات اليدين تهب الجراثيم في الواقع، وهذا هو السبب في أنه من الأفضل تجنبها، خاصة في بيئات مثل المستشفيات والعيادات.

إذا كان هذا هو خيارك الوحيد، فمن الأفضل ألا تجف يديك، ومع ذلك، يبدو أن المناشف الورقية التي يمكن التخلص منها هي أفضل رهان، (يمكن للمناشف القماش التمسك بالجراثيم).

بينما نتخلص من فيروس كورونا، نريد جميعًا بذل قصارى جهدنا للبقاء في صحة جيدة وخالية من الجراثيم، يعد غسل يديك وتجفيفهما طريقة سهلة لمساعدة نفسك (ومن حولك)، إليك المزيد من المعلومات حول معقم اليدين، وكيفية الحفاظ على يديك خالية من الجراثيم، وثلاث طرق لدعم نظام المناعة لديك، ولا تنسى أن تعطي يديك رطوبة إضافية TLC مع هذه الكريمات اليدوية من كل عمليات التنظيف.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب تعطيل مانع الاعلانات