صحة المراة

عسر الطمث ..أعراضه وأسبابه والمزيد

عسر الطمث هو المصطلح الطبي للألم الذي تعاني منه النساء قبل أو أثناء الحيض (المعروف باسم الدورة الشهرية)، عادة ما تكون غير خطيرة.

أعراض عسر الطمث

يمكن أن تبدو تقلصات الدورة الشهرية وكأنها ألم خفيف أو ألم حاد، تحدث غالبًا في معدتك المنخفضة، قد تشعر بها أيضًا في أسفل الظهر أو الوركين أو الفخذين، قد يبدأ الألم قبل دورتك الشهرية أو عندما تبدأ دورتك الشهرية، تستمر تقلصات الدورة الشهرية من يوم إلى ثلاثة أيام، قد يكون الألم سيئًا بما يكفي لإبعادك عن الأنشطة العادية.

ما الذي يسبب عسر الطمث؟

هناك نوعان من عسر الطمث، عسر الطمث الأولي هو الألم الناجم عن تقلصات الدورة الشهرية الشائعة، عسر الطمث الثانوي هو الألم الناجم عن مرض أو حالة، يمكن أن يشمل ذلك:

  • عدوى
  • أكياس المبيض (أكياس مملوءة بالسوائل في المبيض)
  • الانتباذ البطاني الرحمي (مشكلة في بطانة الرحم)،

كيف يتم تشخيص عسر الطمث؟

في معظم الأحيان، لا تحتاج النساء إلى مراجعة الطبيب لتقلصات الدورة الشهرية، قد يكون هذا مختلفًا إذا كنت تعاني من ألم شديد ودائم أو ألم جديد أو مختلف، في هذه الحالات، قد يرغب طبيبك في إجراء فحص جسدي أو فحص الحوض أو الاختبارات.

 يمكن أن تساعد في تشخيص أو استبعاد سبب الألم، يتيح اختبار الموجات فوق الصوتية لطبيبك معرفة ما إذا كان لديك تكيسات في المبيض، يمكن أن يتحقق تنظير البطن من الانتباذ البطاني الرحمي، في هذه الجراحة البسيطة، يقوم الطبيب بعمل قطع صغير في معدتك السفلية، ثم يقومون بإدخال أنبوب رفيع للنظر داخل الرحم.

هل يمكن منع عسر الطمث أو تجنبه؟

لا يمكن منع أو تجنب تقلصات وألم الدورة الشهرية.

علاج الطمث

العلاج في المنزل متاح للنساء اللاتي يعانين من تقلصات الدورة الشهرية، الهدف هو تخفيف الأعراض، يمكن للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أن تقلل الألم، وتشمل هذه الإيبوبروفين (الاسمان التجاريان: أدفيل وموترين) ونابروكسين، الأدوية الأخرى هي Midol و Pamprin و Premsyn PMS، يمكنك أيضًا تجربة استخدام ضمادات التدفئة أو أخذ حمام دافئ.

تحدث إلى طبيبك إذا لم يساعدك ذلك، قد يقترحون مسكن أقوى للألم، قد يرغبون في محاولة استخدام حبوب منع الحمل أو حقنة منع الحمل، يمكن أن يساعد ذلك في جعل دورتك الشهرية أقل إيلامًا.

التعايش مع عسر الطمث

تقلصات الدورة الشهرية مؤلمة ولكن يمكن السيطرة عليها بالعلاج، تحدث إلى طبيبك إذا كان لديك أي من الأعراض التالية:

  • فترات مؤلمة تبدأ لاحقًا في الحياة
  • ألم في أوقات أخرى غير أول يومين من دورتك الشهرية
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية أو نزيف
  • ألم لا يزول عند تناول دواء لتخفيفه،

أسئلة لطرحها على طبيبك

  • هل الألم هو جزء طبيعي من دورتي الشهرية؟
  • ما الذي يمكنني فعله لعلاج الألم وتخفيفه؟
  • هل هناك تغييرات في نمط الحياة يمكنني إجراؤها، مثل النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة، والتي ستساعد؟
  • ماذا أفعل إذا استمر الألم أو ازداد سوءًا؟
  • هل هناك أي مشاكل صحية مرتبطة بتقلصات الدورة الشهرية؟

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب تعطيل مانع الاعلانات